المنتخب المغربي للناشئين يقصى من كأس العالم بعد فشله في بلوغ نصف النهائي

0
193

ودّع اليوم السبت منتخب المغرب تحت 17 عاماً كأس العالم للناشئين بخف حنين بعد تسجيله هزيمة في مواجهة منتخب مالي بهدفٍ دون مقابل في سوراكارتا الإندونيسية.

وتعرّض أشبال الأطلس، إلى هزيمة  على استاد “ماناهان” في إندونيسيا التي تستضيف البطولة، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف، رغم أفضلية لاعبي مالي، الذين شكلوا خطورة على مرمى أشبال الأطلس، لكن تدخلات الحارس طه بنغوزيل لعبت دوراً في الإبقاء على نتيجة التعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني لم يتمكن لاعبو المدرب سعيد شيبا من تشكيل خطورة تذكر على مرمى الحارس بوراما كوني، ليخطف على إثرها منتخب بلاده هدفاً قاتلاً في الدقيقة 81 عن طريق اللاعب إبراهيم ديارا.

كان منتخب المغرب قد هزم إيران في دور الـ16 مع العلم، أنّه كان يمني النفس في بلوغ نصف النهائي، وتكرار التفوق على مالي، حيث كان الفريقان قد التقيا في نصف نهائي أمم أفريقيا، وفاز حينها المغرب بركلات الترجيح 6-5 بعد التعادل في الوقت الأصلي 0-0.

وكان منتخب “أشبال الأطلس” بلغ الدور ربع النهائي بعد نحو سنة من الانجاز التاريخي لـ”أسود الأطلس” الذي أصبح أول منتخب إفريقي يبلغ نصف نهائي كأس العالم للكبار، عندما حلّ رابعاً في مونديال قطر 2022، متخطياً أمثال إسبانيا والبرتغال في الأدوار الاقصائية.

مشاركته الثانية في كأس العالم تحت 17 عاماً

وفي مشاركته الثانية في كأس العالم تحت 17 عاماً بعد الأولى في 2013 عندما بلغ دور الـ16، أنهى ممثل العرب الوحيد الدور الأوّل في صدارة المجموعة الأولى برصيد ست نقاط من فوزين على بنما 2-0 وإندونيسيا 3-1، مقابل خسارة أمام الإكوادور 0-2.

في دور الـ16، احتاج لهدف قاتل في الوقت البدل عن ضائع وركلات الترجيح لتخطي إيران 4-1 (1-1) في سورابايا.

وشكّلت مواجهة “أشبال الأطلس” الذين يشرف على تدريبهم لاعب الوسط الدولي السابق سعيد شيبا، ضد مالي إعادة لمواجهتهما في نصف نهائي أمم إفريقيا في 14 أيار/مايو الماضي في الجزائر، عندما حسمها المغرب 6-5 بركلات الترجيح بعد تعادلهما سلباً، قبل أن يخسروا النهائي أمام السنغال 1-2.

في المقابل، حجزت مالي بطاقتها الى نصف النهائي بفوز ساحق على المكسيك بخماسية نظيفة في دور الـ16 ثم المغرب في دور الثمانية. حلّت ثانية في المجموعة الثانية بفوزين كبيرين على أوزبكستان 3-0 وكندا 5-1 مقابل خسارة أمام إسبانيا 0-1.

وتلعب مالي في نصف النهائي مع فرنسا الفائزة على أوزبكستان 1-0 برأسية اسماعيل بونيب، فيما يتواجه في نصف النهائي الثاني الأرجنتين مع ألمانيا.

وكانت البطولة مقرّرة أصلا في البيرو، لكن الاتحاد الدولي (فيفا) قرّر سحب الاستضافة منها لفشلها في الوفاء بالتزاماتها المتعلقة باستكمال البنية التحتية اللازمة للاستضافة في الوقت المحدّد. واختيرت اندونيسيا دولة بديلة في حزيران/يونيو الماضي.

وتحمل نيجيريا الرقم القياسي في عدد الألقاب (5 من أصل 8 مباريات نهائية) أمام البرازيل (4 من 6)، وكل من غانا والمكسيك (2 من 4)، فيما حققت السعودية أفضل نتيجة عربية عندما أحرزت لقب 1989 في اسكتلندا.