بحضور رئيس مجلس النواب البلجيكي ومسؤولين مغاربة: نقابة تنظم أكبر تظاهرة فنية للجالية المغربية المقيمة ببلجيكا قبل رمضان

0
386

مكتب النقابة المهنية لحماية ودعم تنظم أكبر تظاهرة فنية للجالية المغربية المقيمة ببلجيكا قبل رمضان

عرفت المدينة البلجيكية أندين تنظيم حفل إحياء الذكرى الستين لإتفاقية الشغل الموقعة في 17 فبراير 1964 بين المملكة المغربية وبلجيكا.

هذا الحدث الذي نظم يوم السبت 17 فبراير 2024 بمركز أندين الثقافي بحضور أزيد من 900 شخص من الجالية المغربية وكذلك مسؤولين وشخصيات سياسية بارزة ببلجيكا من بينهم القناصل العامون المغاربة خصوصا عبد القادر عابدين قنصل لييج وحسن توري قنصل بروكسيل وممثل السفارة المغربية منير قطيتو.

ومن الجانب البلجيكي حضر كل من إليان تيلي رئيسة مجلس النواب، وأحمد العويج رئيس مجموعة الحزب الاشتراكي بمجلس النواب، ورئيس فدرالية الحزب الاشتراكي ببروكسل، ورئيس البلدية كويكلبيرج، بيير إيف ديرماني، نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد والعمل، كريستوف كولينيون وزير الإسكان والسلطات المحلية والمدينة، كلود إيرديكينز، عمدة أندين، كريستوف لاكروا، نائب عمدة وانزي والسيد جان تشارلز لوبيرتو، عمدة سامبريفيل.

كما حضر النواب وأعضاء مجلس الشيوخ ورئيس مجلس بلدية أندين وأعضاء مجلس محلي وأعضاء المجالس البلدية وممثلي الأحزاب السياسية ومختلف الجهات الفاعلة من العالم السياسي والاقتصادي والجمعوي.

كما عرف هذا الحدث إستحسان الحاضرين بالتنويه بالمكتب النقابي للنقابة المهنية لحماية ودعم الفنان على حسن التنظيم المحكم والبرمجة الفنية، من خلال جلب فنانين نجوم ومشاهير من المغرب لإحياء هذا الحفل من بينهم الفنانة الشعبية نعيمة الستاتية والفنان الشعبي أحمد البطولة، والمطربة دلال، وكذلك فرقة عبيدات الرمى رضوان، وبرئاسة الفرقة الموسيقية التابعة للنقابة بالديار البلجيكية.

وتعتبر النقابة المهنية لحماية ودعم الفنان أول نقابة قامت بتأسيس فروع دولية قانونية لتقريب النقابة من الفنان أينما حل وارتحل وتسهيل وتبسيط المساطر الإدارية بالدفاع عن حقوق فناني الجالية المغربية وخدمتهم بكل تفان ونكران للذات.