غوتيريش: الكارثة الإنسانية في غزة تتفاقم وتزداد الأمور سوءا يوما بعد يوم

0
145

متابعة – المغرب الآن

أعلن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في بيان، اليوم الاثنين، عن تفاقم الوضع في غزة وأن الكارثة الإنسانية تزداد سوءا يوما بعد يوم.

وأضاف  غوتيريش في البيان المنشور على موقع الأمم المتحدة “لقد أدت سبعة أسابيع من الأعمال العدائية في غزة إلى خسائر فادحة صدمت العالم، وخلال الأيام الأربعة الماضية، صمتت الأسلحة، لقد شهدنا إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين والأجانب الذين تحتجزهم حماس وآخرون، وتم إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية”.

وأشاد البيان بجهود حكومات قطر ومصر والولايات المتحدة لتسهيلها تلك الإجراءات، وأكد مواصلة الأمم المتحدة دعم هذه الجهود بكل السبل الممكنة، وخلال هذه الأيام الأربعة الماضية.

وأوضح البيان قيام الأمم المتحدة بتوسيع نطاق دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة وأرسلت المساعدات إلى بعض المناطق الشمالية التي ظلت معزولة إلى حد كبير منذ أسابيع.

وشدد أن البيان أن هذه المساعدات تكاد لا تلبي الاحتياجات الهائلة لـ 1.7 مليون نازح، وأن الكارثة الإنسانية في غزة تزداد سوءا يوما بعد يوم”.

واستطرد “يجب أن يستمر الحوار الذي أدى إلى الاتفاق، بما يؤدي إلى وقف كامل لإطلاق النار لأسباب إنسانية، لصالح شعب غزة وإسرائيل والمنطقة على نطاق أوسع”.

وختم البيان: “يدعو الأمين العام مرة أخرى إلى إطلاق سراح الرهائن المتبقين فورا ودون قيد أو شرط، ويحث جميع الدول على استخدام نفوذها لإنهاء هذا الصراع المأساوي ودعم خطوات لا رجعة فيها نحو المستقبل المستدام الوحيد للمنطقة المتمثل في حل الدولتين، حيث تعيش إسرائيل وفلسطين جنبا إلى جنب في سلام وأمن”.

وبدأ يوم الجمعة العمل بهدنة إنسانية مدتها 4 أيام، بعد 49 يوما من الحرب على قطاع غزة، تم خلالها تبادل 50 أسيرا إسرائيليا مقابل 150 أسيرا فلسطينيا (نساء واطفال)، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية والوقود إلى قطاع غزة.

وأفرجت”حماس” في اليوم الأول من عن 13 أسيرا إسرائيليا، و10 مواطنين من تايلاند وفلبينيا واحدا، وأفرجت إسرائيل بدورها عن 39 أسيرا (نساء وأطفال) من سجونها.

وفي اليوم الثاني، قالت مصلحة السجون الإسرائيلية إنه تم إطلاق سراح 39 أسيرا  فلسطينيا (نساء وأطفال) مقابل إفراج “حماس” عن 13 اسيرا إسرائيليا و4 محتجزين تايلانديين.

وفي اليوم الثالث، أفرجت الحركة عن 13 أسيرا، إضافة إلى 4 محتجزين آخرين من خارج الاتفاق، فيما أطلقت إسرائيل 39 أسيرا فلسطينيا (نساء وأطفال) من سجونها.