الثلاثاء, 30 أيلول/سبتمبر 2014   5. ذو الحجة 1435

 

 

تقارير وتحقيقات

أراء وتحليلات

الأمن التنموي بين انزلاق مفهوم الحرية وضعف الفعل السياسي الأمن التنموي بين انزلاق مفهوم الحرية وضعف الفعل السياسي
28/09/2014 | maghrebala
استحقاقات فلسطينية للرفض الأميركي لخطة عباساستحقاقات فلسطينية للرفض الأميركي لخطة عباس
27/09/2014 | maghrebala
لا للإجهاز على مكتسبات منخرطي الصندوق المغربي للتقاعد و ذوي الحقوقلا للإجهاز على مكتسبات منخرطي الصندوق المغربي للتقاعد و ذوي الحقوق
20/09/2014 | maghrebala
حراك فلسطيني في حلقة مفرغةحراك فلسطيني في حلقة مفرغة
20/09/2014 | maghrebala
من المسؤول عن انحراف الشباب ؟ دراسة وتحليلمن المسؤول عن انحراف الشباب ؟ دراسة وتحليل
20/09/2014 | maghrebala
أي إصلاح لأنظمة التقاعد  في غياب المقاربة التشاركية مع النقابات؟أي إصلاح لأنظمة التقاعد في غياب المقاربة التشاركية مع النقابات؟
18/09/2014 | maghrebala
العبقرية والنبوغ سمة مغربيات رائدات بين الأمس واليومالعبقرية والنبوغ سمة مغربيات رائدات بين الأمس واليوم
18/09/2014 | maghrebala
ضربات القرم للعثمانيينضربات القرم للعثمانيين
15/09/2014 | maghrebala
إعادة تدوير تعهدات المانحين لإعمار غزةإعادة تدوير تعهدات المانحين لإعمار غزة
13/09/2014 | maghrebala
ذراع واشنطن العسكرى بأفريقياذراع واشنطن العسكرى بأفريقيا
10/09/2014 | maghrebala
اين وكيف صنعت داعش ؟اين وكيف صنعت داعش ؟
09/09/2014 | maghrebala
أي دخول سياسي جديد لإيقاعات التحول في المغرب؟أي دخول سياسي جديد لإيقاعات التحول في المغرب؟
08/09/2014 | maghrebala
عن أي إصلاح تتحدث الحكومة؟ و هل تحسنت أحوال الشعب بشكل ملموس؟عن أي إصلاح تتحدث الحكومة؟ و هل تحسنت أحوال الشعب بشكل ملموس؟
07/09/2014 | maghrebala
التفسير الوحيد لاتهامات الرئاسة الفلسطينية لحماسالتفسير الوحيد لاتهامات الرئاسة الفلسطينية لحماس
06/09/2014 | maghrebala
الرفع من سن التقاعد .....خرجة نشاز من قمقم قرارات الحزب الحاكم الرفع من سن التقاعد .....خرجة نشاز من قمقم قرارات الحزب الحاكم
06/09/2014 | maghrebala

استطلاع الرأي

ما هي أسباب فشل الرياضات المغربية ؟

Académie BJJ- MMA Rabat

محمد الشرقي

 

بدأت مؤشرات الاقتصاد المغربي تظهر تحسناً مضطرداً في الأداء خلال الربع الأول من العام، مدفوعة بتحسن الإنتاج الزراعي وزيادة صادرات السيارات والملابس والنسيج والمنتجات الغذائية والمواد الأولية، وذلك على رغم استمرار بعض الصعوبات المالية الناتجة من العجز في الموازنة العامة والميزان التجاري.

 

وأفاد تقرير لوزارة المال والاقتصاد بأن الرباط تتوقع محصولاً زراعياً جيداً في مطلع الصيف المقبل، ينتظر أن يزيد على 10 ملايين طن من الحبوب الرئيسة، بفضل الأمطار الكثيفة التي هطلت في مختلف مناطق البلد.

 

وسيكون الإنتاج المرتقب الأفضل منذ أربع سنوات وسيغطي 78 في المئة من الحاجات الاستهلاكية، على أن تستورد الرباط ثلاثة ملايين طن من القمح في وقت لاحق. وساهمت الأمطار في ارتفاع منسوب السدود وتعزيز مياه الري، ما سيساعد في زيادة دخل المزارعين عند بيع غلالهم في الحصاد المقبل. وتوقع تقرير وزارة المال أن تساهم الزراعة بنقطة إضافية في النمو الإجمالي الذي قد يزيد على خمسة في المئة لعام 2013 ككل.

 

وحصلت الرباط على استثمارات أجنبية بلغت 11 بليون درهم (1.3 بليون دولار) في الشهرين الأولين من العام.

 

وزاد تصنيع قطاع السيارات 69 في المئة والصادرات الغذائية 13 في المئة والنسيج والملابس 2.3 في المئة، وارتفعت عائدات السياحة ثلاثة في المئة، وتحويلات المغتربين نحو واحد في المئة، فيما زادت القروض المصرفية تسعة في المئة واستهلاك الأسر 2.2 في المئة.وتحسن إنتاج الإسمنت بعودة الطلب على البناء والعقارات، وارتفاع إنتاج الطاقة والكهرباء.

 

وأشار التقرير إلى أن عجز الميزان التجاري تراجع بواقع 17.5 في المئة بتأثير من انخفاض أسعار الطاقة وتراجع قيمة الواردات بنحو 10 في المئة. وانخفضت مشتريات المغرب من المواد الغذائية 19 في المئة ومن القمح والذرة 29 في المئة.

 

لكن الأزمة داخل منطقة اليورو ما زالت تؤثر سلباً في حجم الصادرات إلى أسواق الاتحاد الأوروبي إذ انخفضت هذه الصادرات ثلاثة في المئة، خصوصاً صادرات قطاع الطيران والأجهزة الإلكترونية ومشتقات الفوسفات.

 

وبلغت إيرادات المغرب من السياحة والاستثمارات الخارجية والتدفقات المالية 28 بليون درهم نهاية شباط (فبراير) الماضي، وهي الأفضل منذ فترة طويلة.

 

وسيكون على الاقتصاد المغربي الرهان على رفع حجم التدفقات الخارجية وزيادة الصادرات لمعالجة عجز الميزان التجاري الذي بلغ العام الماضي نحو 23 بليون دولار، أي ما يعادل قيمة الديون الخارجية للمغرب. لكن الموازنة العامة تعاني عجزاً بلغ 4.9 بليون درهم في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي وهو العجز ذاته المسجل قبل سنة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليق