إكسســوار الوطنية

0
285

بقلم: الحســان الـقـاضــي

أيتها الوطنية الجليلة الطيبة الأذكار  ******حديثهم بكل لغات الكون دون اختصار

                        كيف تربعت على عروش الأفئدة دون إشعار   

حديثهم كم بنينا لك من قصور******وقلاع وكم أقمنا من أسوار

                         و كم من حصون بالإجبار

و الاحجار وفي الأسحار بالإكبار******على تخوم القلوب و ليس لنا حق الاستنكار

                        اخبريهم بكل لغات الكون دون اشعار

كيف جئت بسفلة الأوطان دون إخطار******كيف اسكنتهم كل القصور و القلاع ذات الأسوار

                     أخبريهم بكل كلمات الكون دون أسرار

كيف حطم سفلة الأوطان الأبرار******كل لحظات الاصطبار و الانتصار

                     كيف عاثـوا في الأوطان كالإعصار

كيف عدنا كأشجار القفار بعد ذاك الإعصار***حديثهم دون انتظار و لا اكثار في الأخبار

                      أن هكذا جزاء الانتظار بعد الانبهار

باختصار مختصر****** هكذا حكم الأشرار في الأقدار

آه أيتها  الجليلة البهية بكل افتخار***قتلوا ايثارك فينا بكل اصرار و استكبار

                        فلا و رب الفلق

ما بالفؤاد مسكن يأويك بعد هذا الإعصار ******فلا و رب الغسق

              ما من قبول بقوانين الاستصغـار و الاستكبـار