البنك الشعبي يفتتح فرعه الجديد بالداخلة

0
203

في إطار التزامه الدائم بخدمة التنمية الاقتصادية في جميع جهات المغرب، وانسجاما مع قيمه للقرب والمواطنة، افتتح البنك الشعبي يوم السبت 18 نونبر فرعه الجديد بالداخلة.

وجرت مراسيم الافتتاح بحضور علي خليل، والي جهة الداخلة-وادي الذهب، و عبد الرحمن الجواهري، عامل إقليم أوسرد، و محمد كريم منير، رئيس مجموعة البنك الشعبي المركزي، و عبد الناصر بوقطيب، رئيس مجلس الإدارة الجماعية للبنك الشعبي للعيون وأعضاء مجلسه
للرقابة إلى جانب العديد من المنتخبين.

ويندرج افتتاح الفرع الجديد للبنك الشعبي بمدينة الداخلة ضمن الالتزام التاريخي لمجموعة البنك الشعبي المركزي الرامي لتقريب خدماتها من زبنائها أكثر فأكثر ومرافقتهم في إنجاز مشاريعهم، وذلك من خلال توسيع شبكتها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة. كما يعتبر هذا التدشين تجسيدا لسياسة اللامركزية واللا تمركز التي انخرط فيها المغرب بعزم منذ عدة عقود خلت.

ويرفع هذا الافتتاح الجديد عدد فروع البنك الشعبي إلى 55 فرعا (تدير 1373 وكالة بنكية) والتي تغطي كافة جهات المغرب. ويجدر التذكير بأن المجموعة تسجل حضورا قويا في أقاليمنا الجنوبية، من خلال شركاتها التابعة (التوفيق للتمويل الأصغر، T2M، الشعبي للتأجير، المغربية للإيجار) والبنك الشعبي للعيون الذي يدير شبكة تضم 29 وكالة بنكية، بينها 9 وكالات بالداخلة.

ومن خلال تعزيز حضورها في هذه المنطقة الاستراتيجية من المملكة، تواصل مجموعة البنك الشعبي المركزي جهودها لتقديم دعم كبير للاقتصاد الوطني، تماشيا مع المنجزات التنموية التي تسجلها جهة الداخلة-وادي الذهب من حيث البنى التحتية، والأوراش المهيكلة، والعلاقات الدولية.

وهكذا، تؤكد مجموعة البنك الشعبي المركزي تموقعها بصفتها فاعلا رئيسيا في التنمية الاقتصادية لبلادنا، وبالأخص في أقاليمنا الجنوبية، مع استمرارها في تعبئة فرقها لمواكبة الشرائح الكبيرة من الزبناء على أفضل وجه ممكن.