الوزيرة بنعلي تُعلق على صورة “القبلة الحميمية” المزعومة وتنفي نفياً قاطعاً أي علاقة لها مع رجل الأعمال الأسترالي

0
472

نفت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، اليوم الثلاثاء، نفيا قاطعا أي علاقة لها بصورة نشرتها إحدى الجرائد الأجنبية لشخصين (رجل وإمرأة) مصحوبة بتعليق مفاده أن الأمر يتعلق بالوزيرة ورجل أعمال أسترالي.

وفي وقت سابق، علّقت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة المغربية، ليلى بنعلي، الإثنين، على صورة زعمت صحيفة “ذي أوستراليان“، أنها تظهر الوزيرة وهي تقبّل رجل أعمال أسترالي بشكل حميمي، وقد جرى تداولها بشكل كبير على مدى الأيام الماضية.

وفي في أول رد فعل على الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام أسترالية ومحلية، أكدت بنعلي في بيان مقتضب على هامش جلسة مجلس النواب الأسبوعية، أن الأمر استهداف متواصل لها منذ العام الماضي رافضة الخوض في تفاصيل الخبر.

وشككت مصادر مطلعة مقربة من بنعلي في الصورة المنشورة من قبل الصحيفة الأسترالية باعتبار أن البنية الجسدية للسيدة بالصورة لا تشبه بنية الوزيرة، موضحة أن زيارتها لباريس محكومة ببروتوكول صارم يتضمن التنسيق مع المصالح الدبلوماسية التي تعين لها سائقا يرافقها في تحركاتها المهنية، إضافة إلى التقارير المنجزة من قبل مصالح اليقظة الاقتصادية حول أي مشاركة أو حدث اقتصادي أو مالي يضم مسؤولين مغاربة في الخارج.

وعقدت بنعلي اجتماعا مع أعضاء ديوانها ومستشاريها لمناقشة مضامين المقال المنشور من قبل الصحيفة الأسترالية وسبل التفاعل مع المعطيات الواردة فيه بالنظر إلى خطورتها، حيث تمس سمعتها الشخصية وتلمح إلى تضارب المصالح واستغلال نفوذها لمصلحة رجل الأعمال الأسترالي الذي تزعم الصحيفة ارتباطه بعلاقة عاطفية مع الوزيرة.

وعقدت بنعلي اجتماعا مع أعضاء ديوانها ومستشاريها لمناقشة مضامين المقال المنشور من قبل الصحيفة الأسترالية وسبل التفاعل مع المعطيات الواردة فيه بالنظر إلى خطورتها، حيث تمس سمعتها الشخصية وتلمح إلى تضارب المصالح واستغلال نفوذها لمصلحة رجل الأعمال الأسترالي الذي تزعم الصحيفة ارتباطه بعلاقة عاطفية مع الوزيرة.

وزعمت صحيفة “دي أوستراليان” أن الصورة التي نشرتها لبنعلي وأندرو فوريست في “لحظة حميمية” تعود إلى أكثر من أسبوع حين كانت في زيارة عمل إلى باريس، حيث التقطت الصورة بالمقاطعة الرابعة.

وأرفقت الصحيفة الصورة بمقال يلمح إلى علاقة عاطفية بين المسؤولين وشبهة تضارب المصالح بينهما، بعدما استقبلت الوزيرة المستثمر المذكور ضمن وفد من مجموعته خلال فبراير الماضي بالرباط، في سياق محادثات ثنائية.

بعد فشل الجزائر في اقصاء المغرب من الاتحاد المغاربي ..دبلوماسي تونسي على رأس الاتحاد المغاربي

ورغم أن الصورة لا تظهر الوزيرة بشكل واضح، فإن الصحيفة ذكرت أنها استدلت على “صحة المعلومات” الواردة في المقال الذي نشرته، برد فعل مجموعة “فورتيسكيو” الرائدة في مجال الطاقة الخضراء والمعادن والتكنولوجيا، والتي لم تؤكد أو تنفي صحة الخبر.

وشككت مصادر مطلعة مقربة من الوزيرة بصحة الصورة المنشورة من قبل الصحيفة الأسترالية، باعتبار أن البنية الجسدية للسيدة بالصورة لا تشبه بنية الوزيرة، حسب “هسبريس”.

وأوضحت تلك المصادر أن “زيارة عمل وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة إلى باريس محكومة ببروتوكول صارم، يتضمن التنسيق مع المصالح الدبلوماسية التي تعيّن سائقا للوزيرة يرافقها في تحركاتها المهنية، إضافة إلى التقارير المنجزة من قبل مصالح اليقظة الاقتصادية حول أية مشاركة أو حدث اقتصادي أو مالي يضم مسؤولين مغاربة في الخارج”.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر مطلعة لموقع “زنقة 20” المحلي، أن الوزيرة “نفت بشكل مطلق” لزملائها بحزب “الأصالة والمعاصرة” صحة الصورة المنشورة.

سانشيز يعلن دخول الاعتراف بدولة فلسطين حيز التنفيذ: المسار الوحيد للسلام هو حل الدولتين

يذكر أن “فوريستكيو”، وقّعت في أبريل الماضي، على اتفاقية شراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط من أجل توفير الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء والأسمدة الخضراء بالمغرب وأوروبا والأسواق الدولية.

وشملت الشراكة أيضا، التطوير المحتمل لتجهيزات التصنيع، ومركزا للبحث والتطوير للنهوض بصناعة الطاقة المتجددة، التي تعرف نموا سريعا في المغرب.