بوريطة يتباحث مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي”القضايا الثنائية والإقليمية وتعزيز التعاون في مجالي الشؤون الخارجية والأمن “

0
272

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء، بالرباط، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، وأجريا مباحثات بمقر وزراة الخارجية بالرباط، همت تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الشؤون الخارجية والأمن، وفق التوجهات المشتركة للملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ومن جهته نوه بوريطة وهنغبي بالدينامية المطردة لتعزيز التعاون بين المملكة وإسرائيل في جميع المجالات، ولا سيما الأمني منها.

وفي السياق وصل رئيس الكنيست الإسرائيلي، أمير أوحانا، إلى المغرب، اليوم الأربعاء، في أول زيارة لمسؤول إسرائيلي بمنصبه تلبية لدعوة وجهها له رئيس مجلس النواب المغربي رشيد الطالبي العلمي.

وكان أمير أوحانا قد قال إن “وأردف: “التاريخ يتشكل أمام أعيننا وهو يزف بشرى تعزيز وتوطيد العلاقات بين البلدين والتقارب بين الشعبين وتوسيع دائرة السلام” وتابع”حلم صنع السلام مع الدول الإسلامية محفور في قلوبنا منذ الأبد ولا أجدر من المملكة المغربية بين هذه البلدان العديدة أن تكون هي الأولى التي دعت رئيس السلطة التشريعية لدولة إسرائيل، والذي صادف أيضا أنه أول يهودي مغربي يتبوأ هذا المنصب، لإجراء زيارة رسمية إلى مجلس نوابها”.

رئيس الكنيست أمير أوحانا يزور المغرب هذا الأسبوع بزيارة رسمية

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قد عين في 27 سبتمبر/ايلول من عام 2022، تساحي هنغبي البالغ من العمر 65 عامًا، رئيسا لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي، ليحل بذلك محل إيال هولاتا.

وسبق لتساحي هنغبي، أن ترأس عدة وزارات على مدى العقود الثلاثة الماضية، بما في ذلك الصحة والعدل والأمن الداخلي، كما شغل منصب الوزير المسؤول عن الإشراف على أجهزة المخابرات الموساد والشاباك، ووكالة الطاقة الذرية والعلاقات الأمنية مع الولايات المتحدة.

وذكر أن “هذه الزيارة بالغة الأهمية هي الأولى من نوعها”، مضيفا: “هي أول دعوة رسمية لزيارة ثنائية تم توجيهها لرئيس الكنيست من قبل رئيس مجلس نواب دولة إسلامية بشكل عام والمملكة المغربية بشكل خاص”.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000، إثر تجميد الرباط العلاقات جراء اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وفي نوفمبر 2021، وقع وزير الجيش الإسرائيلي آنذاك بيني غانتس مذكرة تفاهم مع نظيره المغربي، في أول اتفاق من نوعه بين “إسرائيل” ودولة عربية.

وفي يوليو/تموز المنصرم، أجرى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي آنذاك أفيف كوخافي أول زيارة رسمية للمغرب، والتقى أيضا بمسؤولي القوات الجوية.