تغيير في برنامج الركراكي لـ “الأسود” حصة إعداديةأخيرة مساء الجمعة قبل مواجهة منتخب « السامبا »

0
229

يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، اليوم الخميس آخر حصة إعدادية بمركب محمد السادس بالمعمورة، استعدادا لمواجهة منتخب البرازيل وديا، مساء السبت المقبل بمدينة طنجة.

وسيجري المدرب وليد الركراكي، تغييرا على برنامجه الإعدادي، بعد نقله إلى مدينة طنجة، خاصة مع تزامن شهر رمضان، حيث تقرر إجراء الحصة الإعدادية الأخير لـ « الأسود » مساء غد الجمعة، وفي نفس توقيت المباراة الودية ضد منتخب « السامبا ».

وارتأى الركراكي وضع العناصر الوطنية في أجواء مماثلة لتلك التي سيعيشونها، يوم المواجهة، خاصة وأنها المرة الأولى، التي سيخوض فيها أغلب اللاعبين المباراة على أرضية مركب طنجة، بعد أن اعتادوا اللعب ما بين الرباط والبيضاء.

ويستغل الناخب الوطني، الندوة الصحفية، المقرر انعقادها مساء غد الجمعة بقاعة الندوات التابعة لمركب طنجة، من أجل تسليط الضوء على جديد الحالة الصحية للمجموعة الوطنية وتحديدا لأشرف حكيمي، الذي يغيب عن التداريب الجماعية منذ انطلاق المعسكر الإعدادي بمركب محمد السادس.

وستقام المباراة على ملعب ابن بطوطة في طنجة يوم 25 مارس/آذار وستكون هذه أول مباراة تتابع فيها الجماهير المغربية منتخبها الوطني بعدما حقق المفاجأة وبلغ قبل نهائي كأس العالم 2022. 

نفاد تذاكر ودية المغرب والبرازيل “نفاد تذاكر ودية المغرب والبرازيل يثير جدلا واسعا” يثير جدلاً واسعاً في مواقع التواصل؟!

كما اتفق المغرب على خوض مباراة ودية أمام بيرو في مدريد بعد 3 أيام من مواجهة البرازيل.

وكان من المفترض أن يلعب المغرب في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في التوقف الدولي المقبل، لكن إيقاف زيمبابوي من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جعل المغرب يخوض مباراتين وديتين.

وأنهى المغرب البطولة التي أقيمت في قطر بالمركز الرابع بعد إقصاء البرتغال وإسبانيا بأداء رائع، فيما ودعت البرازيل المسابقة من دور الثمانية بعد الخسارة بركلات الترجيح ضد كرواتيا.

وفازت البرازيل على المغرب في مواجهتين سابقتين بنتيجة 2-صفر عام 1997 في مباراة ودية و3-صفر في كأس العالم 1998 في فرنسا.

وسيتوجه المنتخب الوطني المغربي بعد ذلك إلى إسبانيا، حيث سيواجه يوم الثلاثاء 28 مارس 2023 في مباراة ودية ثانية منتخب البيرو، على أرضية ملعب سيفيتاس ميتروبوليتانو بمدينة مدريد، على الساعة التاسعة والنصف ليلا بالتوقيت المحلي.

وكان الناخب الوطني وليد الركراكي، قد أعلن الإثنين الماضي، خلال الندوة الصحافية التي عقدها بمركب محمد السادس بالمعمورة، عن لائحة المنتخب المغربي النهائية المستدعاة لمباراتي البرازيل والبيرو الوديتين، استعدادا للاستحقاقات القادمة، أقربها تصفيات كأس الأمم الإفريقية كوت ديفوار 2024.

وفي نفس السياق، عبر إبراهيم صلاح، لاعب رين الفرنسي، عن سعادته بحمل قميص المنتخب الوطني المغربي خلال  الفترة المقبلة.

وقال إبراهيم صلاح بعد انضمامه إلى معسكر المنتخب الوطني قبل مواجهة البرازيل الودية،أنه يشعر بالفخر باللعب مع المنتخب المغربي.




وعرفت اللائحة تواجد العديد من اللاعبين الجدد الذين يحملون القميص الوطني لأول مرة، وضمت اللائحة البالغ عدد لاعبيها 30 لاعبا كلا من:

حراسة المرمى: ياسين بونو – منير المحمدي – رضا التكناوتي – مهدي بنعبيد

الدفاع: أشرف حكيمي – نايف أكرد – غانم سايس – نصير مزراوي – رياض شادي – أشرف داري – جواد الياميق – عبد القادر أبقار – يحيى عطية الله – أيوب عمراوي

الوسط: سفيان أمرابط – عبد الحمدي صابيري – عز الدين أوناحي – بنجامان بوشواري – بلال الخنوس – عمران لوزا – ياسين كشتة

الهجوم: حكيم زياش – الزلزولي – أبو خلال – النصيري – الزروري – شديرة – حمد الله – بوفال – إبراهيم صلاح. 

واستضاف ملعب ابن بطوطة بطنجة عدة مباريات في كأس العالم للأندية خلال الأيام الأخيرة من الشهر الجاري.