سارة الكندري تُلقي طفلتها في الشارع و تتبرأ منها !! احمد العنزي ينهار و يكشف المستور!

0
182

أثار مشهور مواقع التواصل الاجتماعي ” أحمد العنزي” ضجةً واسعةً بين جمهوره، بعدما كشف  ما فعلته طليقته الفاشنيستا الكويتية سارة الكندري بطلفيتهما بعد طلاقهما ، وذلك بعد سلسلة فضائح بدأت تظهر للجمهور.

أحمد العنزي أطل بفيديو عبر حسابه الشخصي في سناب شات وأكد أن طليقته سارة الكندري تحاربه بطفلتهما الوحيدة، إذ صرح أن سارة تخلت عن الطفلة وألقطتها في الشارع “ما أبيها”!!…

https://twitter.com/_jiif/status/1442146338473402369

سارة الكندري بدورها ردت مباشرةً بمنشور عبر حسابها في سناب شات والذي جاء فيه “باجر أقولكم قصة الام اللي قطت بنتها بالشارع…دام تحبون المسلسلات تابعونه بالحلقة القادمة”!!

https://www.instagram.com/p/CTxOsvuobzk/?utm_source=ig_embed&utm_campaign=embed_video_watch_again

منذ أيام كانت سارة قد أثارت الجدل بفيديو صادم كانت قد صرحت فيه بأن أحمد وقت زواجهما كان يسمح لها بفعل ما تشاء والجلوس مع أصدقائه، أما بعض الطلاق فالموضوع أصبح مُعيباً ولا يُسمح به!!… واعتبر الجمهور تصريح سارة ما هو إلا سقطة لها في البداية كأم لطفلة وإهانة بحق رجل كان يوماً ما زوجها وما زال والد ابنتها الوحيدة.

وأعلن أحمد العنزي قبل أيام، في منشورٍ عبر حسابه في “سناب شات”، عن وقوع الطلاق بينه وبين زوجته الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري، بعد 12 عاماً من الزواج، وسط حالة من الاندهاش بين الجمهور؛ كونهما ثنائياً متفاهماً بشكل كبير.

ووصف العنزي لحظة وقوع الطلاق بأنَّها من أصعب اللحظات في الحياة؛ لأنَّها تجمع الكثير من المشاعر، بين التحرر والانطلاق تارةً، وكسرة وألم النفس تارةً أخرى، وأرجع العنزي تلك المشاعر المزدوجة إلى إحساس الطرفين بفشل العلاقة الزوجية والاجتماعية، والمكر والخديعة من الطرف الآخر.

وعبر أحمد العنزي عن رفضه التام الإساءة إلى طليقته الفاشينيستا الكويتية، سارة الكندري، مبيناً أن ما يدوّنه البعض من تعليقات مسيئة لن تُفيد في شيء.

من جهتها، ظهرت الكندري في مقطع فيديو عبر حسابها في “سناب شات”، جرى تداوله عبر نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي للتعليق على خبر انفصالها، قائلةً: إنّ أحمد العنزي لا زال زوجها، وأنّه تسرّع في الإعلان عن أمر انفصالهما، كونهما لم ينفصلا بعد بشكل رسمي. وأكدت سارة الكندري أنّها ستُعلن بنفسها مسألة الطلاق في الوقت المناسب، وذلك لحرصها على المصداقية بينها وبين جمهورها.