سياسة التوطين تُلزم الشركات التي تضم أكثر من 50 موظف بتحقيق نسبة 10% من توظيف المواهب الإماراتية بحلول عام 2026

0
366

الفعالية تستضيف منصة نقاش فريدة من نوعها وقادة من القطاعين العام والخاص لمناقشة التحديات والفرص وتبادل الرؤى

أبرز النقاط:

  • أبدى 66٪ من المشاركين الإماراتيين اهتمامهم في العثور على وظيفة تلبي شغفهم، عند سؤالهم عن خططهم المهنية لعام 2023، في حين يخطط 18٪ من المشاركين للبقاء في شركاتهم الحالية

  • أبدى أكثر من 50٪ من الإماراتيين المشاركين في الدراسة استعدادهم التام لتقبل فكرة الانتقال إلى إمارة أخرى في الدولة بهدف العمل

  • عبّر 63.91٪ من المتخصصين الإماراتيين عن عدم رضاهم عن رواتبهم الحالية، في حين تشعر نسبة 36.09٪ منهم فقط بالرضا

  • سجلت خيارات العمل عن بُعد والعمل الهجين المرتبة الأدنى كعاملٍ مؤثر عند 37٪ فقط من المشاركين

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  22مايو 2023: استضافت تاسك للتوظيف، شركة التوظيف الرائدة في المنطقة، جلسة نقاش حضرها قادة قطاع التوظيف من القطاعين العام والخاص، لمساعدة الشركات على معرفة التحديات والفرص التي تحملها جهود التوطين. وتهدف سياسات التوطين منذ انطلاقها إلى زيادة تمثيل المواطنين الإماراتيين في شركات الدولة، كما تشهد تطوراً دورياً ومتسارعاً. وتُلزم هذه السياسات اليوم شركات القطاع الخاص التي تضم 50 موظفاً أو أكثر بتحقيق نسبة 4% من توظيف المواهب الإماراتية بنهاية عام 2023.

وكانت شركة تاسك، المتخصصة في توفير خدمات التوظيف الخارجية والموارد البشرية، قد أجرت في يناير 2023 أضخم استبيان عن المواهب الإماراتية حتى الآن، حيث ضم 500 مشارك لدعم جهود التوطين التي تبذلها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة. وكشفت تاسك عن نتائج هذا الاستبيان ضمن دليل إرشادي أطلقته خلال جلسة النقاش. كما تضمنت الفعالية كلمة افتتاحية وجلسة نقاش بين خبراء القطاع وممثلين عن الجهات الحكومية. ويتضمن تقرير تاسك رؤى وتوصيات لتسريع جهود التوطين، كما يشكل الخطوة الأولى والأهم في توفير بيئة عمل مناسبة لاحتياجات المواهب الإماراتية بالتزامن مع ارتفاع نسبة التوطين المطلوبة في الوظائف التي تتطلب مؤهلات عالية إلى 10٪ تدريجياً بحلول عام 2026.

وأدار جلسة النقاش كل من السيد محمد عبد اللطيف، مدير التنسيق والشراكات في وزارة الموارد البشرية والتوطين؛ والسيدة جابريلا بلانويفيتش، رئيسة إدارة المواهب في مجموعة الفطيم؛ والسيد إبراهيم الصايغ، رئيس استراتيجية التوطين والتخطيط في مجموعة الفطيم؛ والسيدة سوزانا كوريا، رئيسة العمليات والتوظيف لدى لينكدإن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ والسيد طالب هاشم، مستشار التوطين وإيجاد المواهب في شركة TBH. وشاركت السيدة ياسمين المرزوقي، مديرة توظيف المواهب في شركة اتصالات إيه آند إي، كمتحدثة رئيسية في الفعالية وشاركت قصة النجاحٍ المؤثرة لشركتها في مجال التوطين، حيث حققت اتصالات نسبة توطين بلغت 52٪ في عام 2022!

وتعليقاً على التزام تاسك بدعم جهود التوطين في دولة الإمارات، قال السيد ماهيش شهدادبوري، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تاسك للتوظيف: “مع نهاية عام 2022، احتفلت 65٪ من الشركات في دولة الإمارات بنجاحها في تحقيق أهداف التوطين الخاصة بها. وتتطلع الشركات إلى عام 2023 بحماس متجدد، حيث حدد أكثر من 25٪ منها بين 11-50 وظيفة شاغرة مناسبة بشكل خاص للإماراتيين في مجالات الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمبيعات والتسويق والعمليات وخدمة العملاء. وبالتزامن مع رؤية “نحن الإمارات 2031″ والتطور الدائم الذي يشهده اقتصاد دولة الإمارات، سيكون التوطين أحد الركائز القوية التي تدعم هذه الرؤية ومؤشر الأداء الرئيسي لنجاحها. في حين يشكل هذا التقرير دليلاً مثالياً لتحديد التحديات وتطبيق الرؤى لتنفيذ التوطين بالسرعة المناسبة”.

ويهدف تقرير تاسك إلى مساعدة القطاع الخاص في إعادة رسم ملامح استراتيجيته لجذب المواهب المحلية والاحتفاظ بها، في ظل التنافسية التي يشهدها قطاع التوظيف والحاجة إلى تحقيق التوازن بين اختيار المرشح المناسب وتلبية متطلبات المنصب.  

بدورها، قالت السيدة ياسمين المرزوقي، مديرة توظيف المواهب في شركة اتصالات إيه آند إي: “نجح التوطين في إحداث نقلة نوعية في بيئة العمل. حيث تضافرت جهود زيادة توظيف المواهب الإماراتية مع جهود زيادة حصة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي للدولة. في حين تضمن مبادرات مثل برنامج نافس تمكين الموارد البشرية الإماراتية، حيث تنفق دولة الإمارات 24 مليار درهم إماراتي (6.53 مليار دولار أمريكي) ضمن برنامج نافس لتوظيف 75,000 إماراتي في القطاع الخاص بين عامي 2021 و 2026، مما يعكس أهمية جهود التوطين”.

ويسلط التقرير الضوء أيضاً على بعض المبادرات الرئيسية التي قامت بها الحكومة لتعزيز توظيف المواهب الإماراتية مثل برنامج دعم رواتب الإماراتيين، وبوابة التوظيف المخصصة، ودليل الوظائف، وبرامج التدريب المهني، والرعاية الصحية، ونظام التقاعد وغيرها. ويذكر التقرير فرص العمل الرئيسية للإماراتيين في مجال تكنولوجيا المعلومات وهندسة البيانات والإدارة ومراكز الاتصال، في حين ستحصل هذه المواهب الإماراتية على فرص تدريب لتزويدها بالخبرة العملية وتطوير مهاراتها لتأمين فرص عمل طويلة الأجل.

من جانبها، قالت السيدة سوزانا كوريا، رئيسة التوظيف لدى لينكدإن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تساعد لينكدإن، بصفتها أكبر شبكة احترافية في العالم، المحترفين في جميع أنحاء العالم على إنشاء هويتهم المهنية الرقمية والتواصل مع فرص العمل. ويشمل ذلك الإماراتيين الذين يمكنهم استغلال الفرص على لينكدإن من خلال استكمال وتحديث صفحات ملفاتهم الشخصية وإبراز مهاراتهم وخبراتهم وإنجازاتهم.”

أهم نقاط تركيز التوطين في عام 2023

استجاب القطاع الخاص بشكل إيجابي لبرنامج التوطين الحكومي. وستتواصل التوجهات الحالية في توظيف المواطنين الإماراتيين بسبب الجهود الحكومية النشطة من خلال قوانين وتنظيمات ومبادرات جديدة. وفقاً للتقرير، يخطط 65.8٪ من أصحاب العمل في المؤسسات الكبيرة والشركات متعددة الجنسيات لتوظيف ما لا يقل عن 10 مواطنين إماراتيين، ويخطط 26٪ لتوظيف 11 إلى 50 مواطناً إماراتياً في عام 2023. ويشير التقرير أيضاً إلى أن أصحاب العمل في المنطقة مستعدون لتوظيف المواطنين الإماراتيين في مجموعة واسعة من الوظائف، مما يوفر مستويات عالية من التنوع في أنواع الوظائف المتاحة للمرشحين الإماراتيين. وقد قام القطاع الخاص أيضاً بإنشاء برامج تدريبية خاصة لتوظيف المواطنين الإماراتيين. ويميل أصحاب العمل الآن إلى التعاون مع مستشاري توظيف موثوقين يتمتعون بخبرة لا مثيل لها في تحديد أفضل المواهب الإماراتية المتاحة لتحقيق أهداف التوطين بفعالية. وأشار التقرير أيضاً إلى التحديات مثل توقعات الرواتب غير الواقعية والخبرة المحدودة ونقص المهارات وعدم فهم القطاع الخاص كعوائق في طريق عملية التوطين.

وعلى الرغم من التحديات، تواصل تاسك التزامها بتحقيق أهداف التوطين للشركات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. واقترحت تاسك على أصحاب الشركات في القطاع الخاص توفير وصف وظيفي كامل وشفاف للمرشحين الإماراتيين، بالإضافة إلى فهم ملف المواهب لضمان أفضل مستويات التوظيف والاحتفاظ بالموظفين. كما أكد التقرير أهمية التواصل والشبكات عند توظيف المرشحين الإماراتيين في المستويات الإدارية العليا ومنصب المدير التنفيذي، والتعامل مع نقص المهارات من منظور أوسع لتحديد الدعم المطلوب من خلال برامج التدريب وتطوير المهارات.

-نهايه-

حول تاسك

تحتفل تاسك بمرور 16 عاماً من الخبرة في توفير أفضل المواهب التي تحتاجها الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعد تاسك واحدة من الشركات الرائدة في مجال التوظيف والاستعانة بالخدمات الخارجية.

تتمتع تاسك بخبرة واسعة في مجال الاستعانة بالخدمات الخارجية والتوظيف وإدارة الرواتب وحلول الموارد البشرية. ويضم فريق تاسك أكثر من 300 موظف وأكثر من 5500 مزود يقدمون خدماتهم لأكثر من 450 عميل حالياً، وتمتلك الشركة مكاتب في دبي والرياض وأبوظبي والدوحة وبنغالور.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://tascoutsourcing.com/en