“كتائب القسام”: نخوض معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات العدو المتوغلة غرب مخيم جباليا

0
154

كتائب القسام: منذ صباح اليوم يخوض مجاهدونا معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات العدو المتوغلة غرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وأعلنت كتائب القسام في بيان أن “مقاتليها يخوضون معارك ضارية مع القوات الإسرائيلية المتوغلة غرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة من المسافة صفر، منذ ساعات الصباح الأولى”.

كما أعلنت في رسالة عبر قناتها على تطبيق “تيليغرام”، استهدافها لغرف قيادة جيش الاحتلال في المحور الجنوبي لمدينة غزة بقذائف هاون من العيار الثقيل.

وأكد مصدر قيادي في كتائب القسام وقوع قوتين خاصتين للاحتلال في كمينين في حي الشيخ رضوان ومنطقة الكرامة في غزة، مشيرا إلى أن المقاومين تمكنوا من الإجهاز على عناصر القوتين الخاصتين والانسحاب من المكان، فيما أشارت معلومات أولية إلى أن عدد قتلى جيش الاحتلال من جراء الكمين بلغ 30 جنديا.

أيضا أكدت كتائب القسام أن المقاومين دكوا تحشدات لقوات الاحتلال المتوغلة في محور شمال خان يونس بقذائف الهاون.

وأكدت أن المجاهدين تمكنوا من تفجير مبنى تحصن فيه عدد من جنود الاحتلال بـ4 عبوات ناسفة وأوقعوهم بين قتيل وجريح شرق حي الزيتون بمدينة غزة.

وقالت: “منذ صباح اليوم يخوض مجاهدونا معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات العدو المتوغلة غرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة”، إضافة إلى دك تحشدات قوات العدو المتوغلة في محور شمال خان يونس بقذائف الهاون الثقيلة، واستهداف دبابة “ميركافا”.

ولاحقا أعلنت كتائب القسام، أنه بعد رصد تموضع لجنود الاحتلال بداخل مدرسة، تمكن عناصر القسام، من تفخيخ ونسف مدرسة تحصن بها عشرات من جنود الاحتلال وأوقعوهم بين قتيل وجريح شرق حي الزيتون بمدينة غزة.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي أن جنود من “الكتيبة 931” التابعة للواء “ناحال”، يشتبكون مع مسلحين في جباليا، مشيرا إلى وقوع قوة إسرائيلية في كمين. وأن الجيش ارسل تعزيزات إلى المنطقة.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن قواته تعرضت لإطلاقات نارية كثيفة، وان الجيش ارسل طائرات مسيرة، واستخدم قذائف الدبابات في مواجهة مسلحي القسام.

وأفاد مراسلنا بأن اشتباكات ضارية تجري غرب مخيم جباليا وأن القوات الإسرائيلية تطلق قنابل الإنارة في المنطقة.

كما افاد بأن القوات الإسرائيلية قصفت بناية سكنية مقابل مركز لإيواء النازحين في مخيم جباليا.

وأعلنت كتائب القسام في بيانات سابقة من اليوم السبت استهداف مقاتليها للقوات الإسرائيلية المتوغلة في عدة محاور بقطاع غزة.

وأشارت إلى أن قتالا يجري في محور شرق مدينة خان يونس وجنوب مدينة غزة.

ويشن جيش الاحتلال غارات مكثفة على مختلف قطاع غزة، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه الهمجي على قطاع غزة لليوم الـ64 ، إذ خلف القصف أمس الجمعة عن استشهاد 300 فلسطيني.

ولا تزال حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” تُكبد تل أبيب خسائر فادحة، عبر استهدافها برشقات صاروخية إلى جانب استهداف جنود جيش الاحتلال في المعارك الضارية التي تخوضها في عدة محاور.

وكان الناطق باسم كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أبو عبيدة في تغريدة عبر تلغرام، إن مجاهدي القسام تمكنوا خلال الـ24 ساعة الأخيرة من تدمير 21 آلية عسكرية كليًا أو جزئياً في كافة محاور القتال في قطاع غزة.

وأكد أبو عبيدة أن مجاهدي القسام، أفشلوا محاولة لتحرير الجندي المحتجز “ساعر باروخ” أدت إلى مقتله إضافة إلى مقتل وإصابة عدد آخر من المحتجزين بسبب القصف الهمجي لمناطق غزة.

وبثت كتائب القسام لاحقا مقطع فيديو في لحظة تجهيزها صاروخ استعدادا لإطلاقها، يظهر خلاله إدخال كتائب القسام مظومة صاروخ L-M90 إلى الخدمة في عملية طوفان الأقصى.

وعلقت القسام على الفيديو الذي بثته عبر حسابها على تلغرام: “تل أبيب تحترق.. والقدس ستتحرر”.