محمد بوفتاس يفتح النار على تجار الدين في ” الشياطين لا تثوب” .. محمد بلال‎

0
237

من المتوقع أن تعرض القناة الثانية المغربية في رمضان المقبل سلسلة من أربع حلقات مدة كل حلقة 52 دقيقة، والجديد في هذه السلسلة هي أنها تطرح لأول مرة في التلفزة المغربية ظاهرة ما يسمى بالرقية الشرعية وكيف يستغلها تجار الدين لتحقيق مكاسب مادية صرفة من خلال توظيف كل السبل الممكنة للسيطرة على العقليات الساذجة التي تؤمن بمثل هذه الممارسات الخرافية.

وقد عمد محمد بوفتاس من خلال السلسلة إلى تكسير الصورة النمطية المقدسة لتجار الدين، الذين يمارسون النصب على الناس باسم الدين مستعملين التقنيات الحديثة من وسائل التواصل الاجتماعي لمواكبة التطورات المجتمعية المعاصرة، من أجل شرعنة أساليب الشعوذة والخرافات والافكار الاسطورية المناهضة للعقل والمنطق.

إن محمد بوفتاس، باعتباره صاحب الفكرة وكاتب سيناريو وحوار السلسلة، يحاول أن يساهم في زعزة العقليات التقليدية، التي يسيطر عليها هذا الفكر الخرافي، لكي يساهم بدوره في مسار الوعي الذي بدأ يفرض نفسه بفضل الانفتاح على مواقع وتقنيات التواصل الاجتماعي، كما أن السلسلة تطرح قضية المرأة ومهاناتها من سوء المعاملة والاستغلال في ظل سيادة عقلية لا ترى فيها سوى عنصر ثانوي لخدمة الرجل.

وستبرهن القناة الثانية مرة أخرى، من خلال اختيارها لهذه العمل، على أنها تملك بعد نظر في معالجة قضايا المجتمع وطرحها كنقاش مجتمعي مفتوح، وهي بذلك تفرض نفسها كمنبر إعلامي متميز له بصمته الخاصة على الساحة الاعلامية وطنيا ودوليا.

وتدور أحداث سلسلة ” الشياطين لا تثوب”  حول شخصية عبد السلام، رجل في الأربعينات من عمره، يمارس الرقية “الشرعية” كمهنة، سيغرر برجل ثري ثم سيقرر استغلاله من خلال تصويره ليهدده بما لديه ويشترط عبد السلام من الرجل الثري أن يزوج ابنته، وهدف عبد السلام هو الاستيلاء على ثروته، وهو ما تحقق بالفعل لكن عبد السلام سيتعرض للقتل في ليلة زفافه، لتتحول السلسلة في شق منها إلى منحى بوليسي، وسيكشف التحقيق بالصدفة كون القاتل ليس سوى زوجة القتيل الأولى التي عانت في صمت ثم انتقمت في النهاية.

وسلسلة ” الشياطين لا تثوب” من  تشخيص ربيع القاطي، زينب عبيد، عبد الحق بلمجاهد، سحر الصديقي، ندى الهداوي، مراد حميمو، الصديق مكوار، محمد حمزة وآخرون

إنتاج شركة Monafrique

 إخراج حميد زيان، سيناريو وحوار محمد بوفتاس