مسؤول في حكومة إقليم كوردستان يرد على الهجوم الأخير الذي طال حقل خورمور

0
137

دعا رئيس دائرة الإعلام والمعلومات بإقليم كردستان جوتيار عادل، الحكومة الاتحادية لاتخاذ خطوات حاسمة لوقف الهجمات على حقل “خور مور”.وقال عادل في بيان، إنه “تكررت الهجمات على حقل خور مور خلال الفترات الماضية والتي تشكل تهديدا مباشرا للإقليم، ولا بد من اتخاذ خطوات فورية لمنع تكرار مثل هذه الهجمات”، مشدداً على “ضرورة اتخاذ الحكومة الاتحادية خطوات حاسمة للسيطرة على المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون”.

وأبدى، “استعداد حكومة إقليم كردستان إلى التنسيق مع بغداد لوضع حد لهذه الهجمات”.

ويقع  حقل خور مور على بعد 35 كيلومترا جنوب شرق محافظة كركوك، وتحديدا في قرية خور مور وهي واحدة من قرى ناحية قادر كرم، في قضاء جمجمال بمحافظة السليمانية، والتي تعد من المناطق الغنية بالموارد الطبيعية بإقليم كردستان العراق. ويبلغ طول الحقل نحو 33 كيلومتر وعرضه كيلومتر، بينما تصل مساحته الإجمالية نحو 135 كيلومتر مربع. ويصل حجم احتياطياته إلى 17 تريليون قدم مكعب وتسهم إمدادات الغاز المستمرة من الحقل نحو محطات توليد الكهرباء في أربيل وجمجمال وبازيان بتوفير الوقود لأكثر من 80 بالمئة من طاقة توليد الكهرباء في إقليم كردستان العراق.