إنستغرام تحضر مفاجأة “منافِسة” لتويتر!

0
546

تستعد شركة إنستغرام لإطلاق تطبيقها للمنشورات النصية الذي يهدف إلى منافسة تويتر خلال شهر حزيران/ يونيو المقبل، وفقاً لما نشرته وكالة بلومبيرغ.

وكشف موقع “بلومبر الشرق”، أنه نقلا أشخاص مطلعون على الأمر فإن الشركة تختبر حالياً المشروع مع عدد من المشاهير والمؤثرين، مشيرا إلى أنها أتاحته منذ شهور بشكل غير معلن لعدد مختار من المبدعين.

التطبيق، الذي سيكون منفصلاً عن “إنستغرام” ولكنه سيسمح للأشخاص بربط الحسابات، قد يتم الكشف عنه في وقت أقربه شهر يونيو، بحسب ليا هابرمان، التي تعمل بتدريس التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمؤثرين بجامعة كاليفورينا، كما نشرت لقطة شاشة لوصف مبكر للتطبيق.

قد يكون التطبيق مشابهاً للتطبيقات الأخرى المنافسة لـ”تويتر”، مثل “ماستودون” (Matsodon)، حسب لقطة الشاشة اللي نشرتها هابرمان.

لم ترد “إنستغرام”، المملوكة لشركة “ميتا بلاتفورمز”، على الفور على طلب للتعليق.

دفعت الفوضى الناتجة عن استحواذ إيلون ماسك على “تويتر” بعض المستخدمين للبحث عن بدائل، ما خلق فرصة في السوق.

قالت هابرمان: “من الناحية التاريخية، نعرف أن (ميتا) تفضل تقديم العينات وتجديد المميزات من التطبيقات الأخرى وأدوات الأطراف الثالثة، بناء على ما يتوقعون أن يلقى رواجاً لدى مستخدمي تطبيقاتها”. وأشارت إلى أن ماسك تحدث عن تحويل “تويتر” لتطبيق شامل، به الكثير من المميزات بخلاف المنشورات الإعلامية.

أضافت هابرمان: “بناء على سجل (ميتا) من الاستعارة من المنصات الأخرى، من المرجح أن يحققوا نجاحاً بجمع كل تلك الخبرات التي يجمعونها”.

كانت منصة “بلاتفورمر” (Platformer) قد كشفت أن “ميتا” تدرس إنشاء تطبيق يعتمد على النصوص.

كما تؤكد الشرائح مسألة لامركزية التطبيق، إذ تقول: «قريبًا، سيكون تطبيقنا متوافقًا مع بعض التطبيقات الأخرى، مثل: (ماستودون)». بالإضافة إلى أنه: «سيتمكن المستخدمون في هذه التطبيقات الأخرى من البحث عن ملفك الشخصي والمحتوى الخاص بك ومتابعته والتفاعل معه إن كان عامًا، أو إن كان خاصًا ووافقت عليهم كمتابعين».

وبينما اكتسبت منصات، مثل: (ماستودون) و(بلوسكاي) بعض الزخم، فإن تطبيق إنستغرام القائم على النصوص سيوفر طريقة للأشخاص الذين يمتلكون أصلًا قاعدة من المتابعين في إنستغرام، مما يساعدهم على النشر دون الحاجة إلى جذب متابعين آخرين.