الدولي المغربي ياسين بونو أفضل لاعب في نهائي الدوري الأوروبي “يوروباليغ”

0
590

قاد الحارس الدولي المغربي ياسين بونو، فريقه إشبيلية الإسباني إلى التتويج بلقب الدوري الأوروبي، بعدما نجح في صد ركلتي ترجيح لفريق روما الإيطالي، مما أثار تفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

توج بونو  بجائزة أفضل لاعب في نهائي الدوري الأوروبي “يوروباليغ” وذلك عقب المباراة النهائية في الدوري والتي انتهت بفوز إشبيلية على روما بضربات الترجيع بعد التعادل (1-1) في الوقت الأساسي، بالعاصمة الهنغارية بودابست، الأربعاء.

اختار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ياسين بونو، الحارس الدوري المغربي، أفضل لاعب في المباراة النهائية التي شهدت تتويج فريقه بلقب الدوري الأوربي “يوروباليغ”.

وشهدت المباراة النهائية تألقا كبيرا للحارس المغربي، إذ يعود له الفضل في تتويج النادي الأندلسي باللقب، بالنظر إلى تصديه لركلتين ترجيحيتين، وقبل ذلك تصدى للعديد من المحاولات لنادي روما الإيطالي.

وتوج بلقب الدوري الأوروبي إلى جانب بونو زميله المغربي لاعب “أسود الأطلس” ومهاجم إشبيلية يوسف النصيري، حيث بصما من خلال هذا التتويج على إنجاز تاريخي بأن أصبحا “أول ثنائي عربي يفوز بالدوري الأوروبي مرتين”، وفق نادي إشبيلية، وذلك بعد إحرازهما له في أغسطس 2020.

وتفاعل فريق إشبيلية مع أداء بونو عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، مغردا “السبع الذي جلب السابعة”، في إشارة إلى إحراز اللقب السابع في تاريخ النادي الإسباني، مضيفا في تغريدة أخرى “بونو ميخيبناش بونو ميحشمناش، أفضل حارس في العالم، نحبك يا ياسين”.

ووصف حساب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على تويتر بونو بـ”بطل ركلات الترجيح”، بينما استحضر الحساب الرسمي للفيفا أداءه في منافسات مونديال قطر، وقال “ما أشبه اليوم بالأمس.. بونو يثبت مجددا أنه بطل خارق”.

وسبق لبونو أن حقق لقب الدوري الأوروبي في موسم 2019-2020، عندما تفوق فريق إشبيلية على منافسه إنتر ميلان (3 – 2) في المباراة النهائية آنذاك، مع الإشارة إلى أن الحارس المغربي خاض 34 مباراة مع النادي “الأندلسي” في موسم 2022-2023.

وسبق لبونو أن حصد عدة ألقاب في مسيرته، إذ سبق أن حقق لقب الدوري المغربي في موسم 2009-2010، وحلّ وصيفاً في بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2011، وحقق لقب بطولة الدوري الإسباني في موسم 2013-2014، كذلك حلّ وصيفاً في بطولة “السوبر” الأوروبي عام 2020.

يُذكر أن الحارس بونو كان أحد نجوم المنتخب المغربي في بطولة كأس العالم 2022، إذ ساهم بتصدياته المميزة وإنقاذه لركلات الترجيح ضد المنافسين في وصول منتخب “أسود الأطلس” إلى الدور نصف النهائي في إنجاز تاريخي غير مسبوق للكرة المغربية.