الفنان المسرحي أحمد جواد يضرم النار في جسده أمام مقر وزارة الثقافة احتجاجاً على الإقصاء والتجويع؟!

0
714

أحرق نفسه محاولات عديد إحتجاجاً على ما تعرض له من إقصاء وتهميش من طرف الوزارة الوصية على قطاع الثقافة، بسبب رفض أعماله الفنية المسرحية كما تم إقصاء  مجلة للتراث اليهودي المغربي، سارعت وزارة الثقافة بإصدار بيانم تقول فيه إنه “يتمتع بجميع حقوقه”؟؟!!.

أقدم الفنان المسرحي أحمد جواد على إضرام النار في جسده، صباح اليوم الإثنين، أمام مقر وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) بالرباط، قبل أن يتم إنقاذه ونقله إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالعاصمة لتلقي العلاجات الضرورية.

وكشف عزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن أحمد جواد الفنان المسرحي بمدينة سلا، قد نقل في وضعية خطيرة إلى المستشفى. 

وكان جواد قد سبق أن دخل في عدة أشكال احتجاجية على تهميشه وتجويعه، على رأسها إعلانه عن الدخول في إضراب عن الطعام في 6 فبراير الماضي.

جواد الذي سبق له الاشتغال موظفا في مسرح محمد الخامس بالرباط، عبر غيرما مرة عن استنكاره للإقصاء الذي يتعرض له، وكل أنواع التهميش والتبخيس لشخصه ولتجربته في تنشيط “نادي الأسرة” بمسرح محمد الخامس بالرباط.

فقد سبق أن حاول الفنان المسرحي مضرم النار في جسده ، طلب  لقاء الوزير مهدي بن سعيد عن حزب “الاصالة والمعاصرة ” (أغلبية)  من أجل إستفادة أعماله الفنية  الدعم الذي تحخصصه الوزارة للأعمال المسرحية، لكن هذا الطلب قوبل بالتجاهل، الأمر الذي كان يقوده إلى الاحتجاج مرارا بمقر الوزارة، خاصة في ظل موجة الغلاء التي يعيشها المغرب والذي جعلت معاشه التقاعد غير كافٍ، حيث سبق أن قال إنه يعيش “وضعا اجتماعيا مأساويا بكل المقاييس”، هذا في الوقت الذي أكد مصدر من الوزارة أن “المسرحي أحمد جواد قد تم دعم أعماله بشراء عرضين مسرحيين سنة 2022، كما تمت الموافقة على شراء ثالث للعرض برسم سنة 2023، وكانت الوزارة تنتظر التوقيع من طرفه”.

للإشارة فقد عملت وزارة الثقافة جاهدة لإقصاء أول مجلة تعتني بالتراث اليهودي المغربي، “ميمون” www.mimona.org من الدعم المخصص للمجلات الالكترونية لأسباب واهية بل العكس لأسباب عرقية وتتوفر جريدة المغرب الآن على  تسجيل صوتي لمسؤول عن الدعم  يفضح اساليب والاعيب اللجنة المكلفة بالدعم ،كما طالبت جمعية بركة الملاح لليهود المغاربة بأن يكون ضمن أعضاء لجنة الدعم  أحد أعضاء الجمعية لمثل الطائفة اليهودية (الأقلية) لكن رفض الوزير بنسعيد جاء عبر  صمت الوزارة وعدم الردع على مقترح الجمعية.

وأصدرت وزارة الشباب والثقافة والتواصل بلاغا صحفيا لتوضيح تفاصيل وملابسات هذه الواقعة التي جرت أمام مقرها بالرباط، حيث عبرت عن «أسفها لهذا الحادث المأساوي وتمنت الشفاء العاجل لهذا المواطن». مشيرة إلى أن هذا الأخير تم نقله لتلقي العلاجات بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط.

وأضافت الوزارة أنها تتابع حالة الشخص المذكور، لحظة بلحظة، حيث تم إيفاد مسؤول بقطاع الثقافة لتتبع حالته الصحية بالمستشفى.

ويتعلق الأمر، حسب البلاغ، بموظف متعاقد بمسرح محمد الخامس بالرباط، أحيل على التقاعد في أكتوبر 2021، يتمتع بجميع حقوقه المكفولة له بحكم القانون، ويشتغل في نفس الوقت، في الفن المسرحي.

وزارة الثقافة تأسف لحرق الفنان أحمد جواد نفسه أمام مقر وزارة الثقافة – اليوم 24

وأوضحت الوزارة أنه سبق للشخص المذكور، أن تقدم بطلب شراء عروض مسرحية، وهو ما تمت الموافقة على طلبه، حيث قامت الوزارة بشراء عرضين مسرحيين سنة 2022 كما وافقت على شراء عرض مسرحي برسم 2023، وسبق أن قدم هذه العروض بكل من مدينتي مشرع بلقصيري و سلا.

في المقابل ذكرت مصادر محلية، أن الشخص الذي أقدم على إحراق جسده أمام وزارة الثقافة هو الفنان المسرحي (أ-ج)، حيث كان هذا الأخير قد خاض احتجاجا منذ مدة أمام الوزارة ضد ما يعتبره «إقصاء وتهميشا» له.