تقرير أمريكي يبرز الصعوبات التي تعترض استثمار الشركات الأمريكية بالمغرب

0
189

التقارير الأمريكية تُعتبر أحد المصادر المهمة لفهم التحديات والفرص التي تواجه الاستثمار في دول معينة، بما في ذلك المغرب.

في هذا الصدد، كشف تقرير أمريكي أن أكبر العقبات التي تعترض الاستثمار في المغرب هي القوانين والتعديلات الجمركية الجديدة والصعوبات التي تواجهها في عمليات الحصول على التصاريح الحكومية.

التقرير الصادر عن “مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة” المسؤول عن تقديم التوصيات فيما يتعلق بالسياسة التجارية للولايات المتحدة، سلط الضوء على التحديات التي تخلقها “البروتوكولات الصارمة والبيروقراطية المفرطة”، والتي يمكن أن تؤدي إلى فترات انتظار طويلة للحصول على التصاريح، خاصة عند التعامل مع القطاع العام.

وأوضح التقرير، على سبيل المثال، أن قرار المغرب اعتماد المرسوم رقم 2.10.421 خلال سنة 2023، والذي ينص على عدم تسجيل المركبات التي لا تتوافق مع معيار يور6 للانبعاثات، وضع حواجز أمام العديد من السيارات المنتجة في الولايات المتحدة من دخول السوق المغربية.

ويسمح المغرب باستيراد السيارات التي تتماشى مع معايير اتفاقية اللجنة الاقتصادية لأوروبا التابعة للأمم المتحدة لعام 1958، حيث لا تشمل هذه الاتفاقية الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتمد  “معايير السلامة الفيدرالية للمركبات”.

وتابع التقرير أنه على الرغم من أن الحكومة المغربية سمحت رسميا باستيراد السيارات التي تلبي معايير السلامة الأمريكية منذ عام 2016، إلا أن الشركات الأمريكية تواصل الإبلاغ عن أن الجمارك المغربية لم تعتمد بعد أي إجراء لتنظيم هذه العملية.

تقارير المنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية، مثل التقارير الأمريكية التي تعكس وجهات نظر وآراء معينة، تُعتبر أحد المصادر المهمة لفهم التحديات والفرص التي تواجه الاستثمار في دول معينة، بما في ذلك المغرب.

من الممكن أن تشير هذه التقارير إلى عدة صعوبات قد تعترض استثمار الشركات الأمريكية في المغرب، مثل:

  1. البيروقراطية والإجراءات التنظيمية: قد تواجه الشركات الأمريكية تحديات في مجال البيروقراطية والإجراءات التنظيمية أثناء محاولتها للاستثمار في المغرب، مما قد يؤدي إلى تأخيرات في تنفيذ المشاريع وزيادة التكاليف.
  2. نقص البنية التحتية والخدمات الأساسية: يمكن أن يكون هناك نقص في البنية التحتية والخدمات الأساسية مثل النقل والاتصالات والطاقة، وهو ما قد يؤثر سلبًا على قدرة الشركات على تشغيل أعمالها بكفاءة.
  3. التحديات الاقتصادية والسياسية: قد تواجه الشركات الأمريكية تحديات ناتجة عن الظروف الاقتصادية والسياسية في المغرب، مثل التقلبات السياسية أو التغيرات في السياسات الاقتصادية.
  4. المنافسة الدولية: يمكن أن يواجه الاستثمار الأمريكي في المغرب منافسة شديدة من الشركات الأخرى المحلية والدولية، مما يتطلب من الشركات تطوير استراتيجيات تنافسية للنجاح في السوق.

من المهم أن يتم التعامل مع هذه الصعوبات بشكل جاد من قبل الحكومة المغربية والقطاع الخاص، من خلال اتخاذ إجراءات لتبسيط الإجراءات البيروقراطية، وتحسين البنية التحتية، وتوفير بيئة استثمارية ملائمة ومواتية. هذا يمكن أن يساهم في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى المغرب وتعزيز التنمية الاقتصادية.